الراية السياسيةالراية الإسلامية
أخر الأخبار

الحكومة القطرية قد تقوم بإغلاق المكتب السياسي لحركة حماس

كشف مسؤول مطلع على تقييم تجريه الحكومة القطرية أنها قد تقوم بإغلاق المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية “حماس” في الدوحة، ضمن إطار مراجعة شاملة لدور الوساطة القطرية في الصراع بين إسرائيل وحماس.

وأوضح المسؤول لـ”رويترز” أن قطر تنوي مراجعة موقفها بشأن استمرارية عمل المكتب السياسي لحماس، وأن هذه المراجعة تتضمن أيضًا النظر في مستقبل التوسط القطري في الصراع الذي دام لنحو سبعة أشهر.

وأعلنت قطر الشهر الماضي عن قرارها إعادة تقييم دورها في المحادثات الغير مباشرة بين إسرائيل وحماس، معربة عن مخاوفها من تعرض جهودها للتقويض بسبب محاولات سياسيين لتحقيق مكاسب شخصية.

وأشار المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إلى أنه في حال عدم استمرار قطر في دور الوساطة، فإنه لن يكون هناك حاجة للحفاظ على مكتب حماس السياسي في الدوحة، وبالتالي فإن هذا القرار جزء من عملية إعادة التقييم.

وأوضح المسؤول أنه لا يعرف ما إذا كانت قطر ستطلب من حماس مغادرة الدوحة في حال قررت إغلاق مكتبها، إلا أنه أكد أن تقييم دور قطر سيتأثر بتصرفات إسرائيل وحماس خلال المفاوضات الحالية.

وفي تقرير أمس، نقلت صحيفة “واشنطن بوست” عن مسؤول أمريكي مجهول الاسم قوله إن واشنطن طلبت من الدوحة طرد حماس إذا استمرت في رفض اتفاق وقف إطلاق النار مع إسرائيل.

وأفاد قيادي في حماس لـ”رويترز” بأن مفاوضي الحركة وصلوا إلى القاهرة اليوم لإجراء محادثات مكثفة حول وقف إطلاق النار المحتمل في غزة، والذي قد يشهد إعادة بعض الرهائن إلى إسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى