الأرشيف

بيان صادر عن اهل الجولان السوري المحتل حول احداث السويداء

وصلنا البيان التالي من اهلنا في الجولان السوري المحتل موجه الى أبناء جبل العرب في سوريا ، جاء فيه :

سكان الجولان سوريين

اهلنا الاوفياء في جبل العرب الاشم . . .جبل الثائر الكبير سلطان باشا الاطرش . . . اتوجه اليكم من على ارض الجولان العربي السوري المحتل . . . الجولان المنتفض بوجه الاحتلال الاسرائيلي . . . الجولان المتمسك بهويته وبوطنه الام سوريه . . . شعبا وجيشا وقيادة . . . اتوجه باصدق التحيات وانبل مشاعر الفخر والاعتزاز بهذا الجبل الشامخ . . . وبهذا التاريخ المشرف المليئ بالبطولات والكرامه والعنفوان .
اهلنا الاوفياء . . . انتم من علم العالم كله معنى الوطنيه والدفاع عن الوطن , والتضحيه لاجله . . . وامام بطولات ابناء الجبل يركع المجد وتنحني الهامات .
ايها الاحبه . . . اننا نتابع بألم وقلق شديدين الاوضاع التي تمر بها محافظة السويداء من فوضى وشعارات وهتافات تذكرنا بالعام 2011 وبداية العدوان على الوطن .
كلنا ندرك ان الاوضاع المعيشيه التي تمر بها المحافظه كما باقي محافظات الوطن صعبه للغايه , ولا انفي ان هناك مطالب محقه , فهذا شيء لا يختلف عليه اثنان , اما ان يتم استغلال هذه الاوضاع المعيشيه الصعبه لخلق حاله من الفوضى والفتنه وظهور مشاريع قديمه جديده مرتبطه بأجندات معاديه , فهذا لن يقبل به أحد .
لذا اتوجه الى اهلنا الشرفاء في جبلنا الاشم بالحفاظ على وحدة الكلمه والموقف ورفض الفوضى والفتنه , ونبذ كل مثيري الشغب والفلتان , وتحكيم العقل والحكمه , وعدم الانجرار وراء مثيري الفوضى المرتبطين بأجندات خارجيه معاديه .
ايها الاهل في سويداء العرب . . . ليس امامنا اي خيار سوى خيار التمسك بالدوله الوطنيه السوريه . . . لذا نهيب بالجميع بالالتفاف حول الدوله السوريه ومؤسسات الدوله وفي مقدمتها جيشنا العربي السوري البطل , وعلمنا , علم الجمهوريه العربيه السوريه , ونبذ اي مشاريع طائفيه او مناطقيه تمس وحدة الوطن , وفي ذات الوقت معالجة الاوضاع المعيشيه الصعبه والمطالب المحقه المرتبطه بحياة الناس ومعيشتهم , معالجتها فقط عبر الحوار والتفاهم مع الدوله .
ايها الاحبه . . . يا احفاد سلطان باشا الاطرش . . . حافظوا على جبلنا الغالي وعلى تاريخه المشرف الذي شكل عبر التاريخ مقبرة للغزاة
ولنا بكم كل الثقه والامل
وفقكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صدقي المقت
الجولان العربي السوري المحتل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى