الراية العالميةالراية الإسلاميةالراية السياسية
أخر الأخبار

حماس تعلن إعادة النظر في استراتيجيتها التفاوضية مع تصاعد التوترات مع إسرائيل

أعلنت حركة حماس عن نية إعادة النظر في استراتيجيتها التفاوضية الحالية بعد التشاور مع الفصائل الفلسطينية. اتهمت الحركة إسرائيل بإعادة الأمور إلى نقطة الصفر بعد رفضها مقترح الوسطاء وإدخال تعديلات عليه.

وفي بيان رسمي، هددت حماس إسرائيل بأن هجومها على مدينة رفح الفلسطينية “لن يمر مرور الكرام”. أكدت الحركة أنها تعاملت بمسؤولية وإيجابية مع جهود الوسطاء وأظهرت المرونة اللازمة لتسهيل التوصل لاتفاق يضمن وقف إطلاق النار بشكل دائم، وانسحاب القوات الإسرائيلية من قطاع غزة، وعودة النازحين بحرية، وتبادل الأسرى.

وأشارت حماس إلى أن هجوم إسرائيل على رفح واحتلالها لمعبر رفح فور إعلانها موافقتها على مقترح الوسطاء يؤكد أن إسرائيل تتهرب من التوصل لاتفاق. اتهمت الحركة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وحكومته بتحويل المفاوضات إلى غطاء للهجوم على رفح واحتلال المعبر.

جاء بيان حماس بعد سلسلة من المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل للتوصل إلى هدنة جديدة في غزة، بوساطة من قطر ومصر والولايات المتحدة الأمريكية.

وكانت وسائل الإعلام الإسرائيلية والدولية قد أشارت إلى أن إسرائيل اشترطت استثناء رفح من أي اتفاق للهدنة مع حماس، في حين طلبت حماس هدنة تمتد لمدة 12 أسبوعًا بدلاً من الـ6 أسابيع المقترحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى